كيا تعمل على تسريع عملية نشر المركبات الكهربائية من خلال الكشف عن سيارة كيا إي في 5 وطرازين من السيارات النموذجية في يوم كيا للمركبات الكهربائية

يوم كيا للمركبات الكهربائية

12 أكتوبر 2023 | دبي، الإمارات العربية المتحدة

– كيا تكشف عن استراتيجية المركبات الكهربائية العالمية في “يوم المركبات الكهربائية”، الذي سيتم تنظيمه سنويًا

 

– تسريع الجهود نحو ثورة السيارات الكهربائية مع توسيع نطاق تشكيلة طرازات السيارات الكهربائية ونمو وتطوير البنية التحتية للشحن

 

– كيا تكشف النقاب عن ثلاثة طرازات كهربائية جديدة يتراوح حجمها بين الصغيرة إلى المتوسطة

 

– كيا إي في 5: إنتاج سيارة كهربائية مدمجة أس يو في صممت خصيصًا لتلبية احتياجات العائلات من جيل الألفية

 

– مفهوم كيا إي في 3 رؤية كيا لسيارة كهربائية مدمجة أس يو في عملية وتقدم قيادة ممتعة. مفهوم كيا إي في 4 إعادة تعريف سيارة السيدان الكهربائية التي تم تشكيلها وتصميمها وفق فلسفة التصميم الخاصة بالعلامة التجارية اتحاد الأضداد.

 

– كيا تعزز مستوى تجربة العملاء من خلال التطبيق المتكامل، والمراكز غير المتصلة بالإنترنت وتقنية الذكاء الاصطناعي الإنتاجية

 

كشفت شركة كيا، اليوم عن ثلاثة طرازات كهربائية جديدة صغيرة إلى متوسطة الحجم، وذلك خلال يوم كيا للسيارات الكهربائية، الحدث السنوي للعلامة التجارية في كوريا، مؤكدة من جديد على استراتيجيتها العالمية الطموحة لقيادة والإسراع في تحقيق ثورة السيارات الكهربائية.

 

كشفت شركة كيا، اليوم عن ثلاثة طرازات كهربائية جديدة صغيرة إلى متوسطة الحجم، وذلك خلال يوم كيا للسيارات الكهربائية، الحدث السنوي للعلامة التجارية في كوريا، مؤكدة من جديد على استراتيجيتها العالمية الطموحة لقيادة والإسراع في تحقيق ثورة السيارات الكهربائية.

 

تضمن العرض التقديمي الكشف الأول عن إي في 5، السيارة الكهربائية المدمجة أس يو في للعائلات من جيل الألفية، بالإضافة إلى تقديم طرازين من السيارات النموذجين. يهدف مفهوم كيا إي في 3 إلى توفير فوائد كيا إي في 9 في سيارة مدمجة أس يو في، بينما يقوم مفهوم كيا إي في 4، على إعادة تصور سيارات السيدان الكهربائية بتصميم مذهل.هذا إلى جانب الكشف عن المجموعة، تخلل الحدث عرض استراتيجية كيا للسيارات الكهربائية، والتي تهدف إلى تعزيز راحة العملاء كما ثقتهم ومعالجة المخاوف المشتركة، بما في ذلك البنية الأساسية للشحن.

 

وقال هو سونغ سونغ، الرئيس والمدير التنفيذي في كيا:” تركز كيا بإصرار وقوة على تقديم حلول للمخاوف التي لا تزال سبباً في التردد عند التفكير بشراء سيارة كهربائية. وسنحرص على تلبية توقعات العملاء من خلال تقديم مجموعة كاملة من المركبات الكهربائية بأسعار متفاوتة مع تعزيز البنية الأساسية للشحن”.

 

وانطلاقاً من موقعها كمزود رائد لحلول التنقل المستدام، فإن انتقال كيا إلى السيارات الكهربائية أمراً حتمياً وليس مجرد خياراً مطروحاً. ومن خلال تطوير تقنية السيارات الكهربائية المتقدمة، والتصميم الجريء والخدمات البديهية والتمكن من تطبيقها على مجموعة المركبات الكهربائية بالكامل، فإن هدفنا النهائي هو تقديم قيمة كيا الفريدة لأكبر عدد ممكن من العملاء. إذ أن الإسراع نجو تحقيق التحول الكهربائي ينطلق الآن.”

 

وكشفت العلامة التجارية أيضاً، عن خططها لتعزيز عروض تجربة العملاء المختلفة. يتضمن ذلك ترشيد الوظائف المختلفة ضمن تطبيق هاتف ذكي سهل الاستخدام، وتقديم خدمات جديدة في مواقعهم الفعلية، كما تزويد العملاء بخدمات الذكاء الاصطناعي داخل السيارة.

 

من جهته قال تشارلز ريو، رئيس قسم العلامات التجارية وتجربة العملاء: “تهدف كيا إلى توفير حلول تنقل مستدامة وتلبية احتياجات عملائنا من خلال إزالة الصعوبات المُدركة. نريد أن نجعل رحلة العملاء بأكملها، بدءاً من التفاعلات الرقمية مروراً بالتفاعلات غير المتصلة بالإنترنت ووصولاً إلى التفاعلات داخل السيارة، سهلة وممتعة قدر الإمكان. وهذا يشمل مراحل ما قبل الشراء، وعملية الشراء وما بعد البيع.

 

وأضاف “سنواصل تلبية احتياجات عملائنا من خلال المنصات والتقنيات الرقمية الجديدة، بهدف التمكن من الاستمرار في إيجاد أفضل الطرق للمضي قدماً. وتندرج وعودنا بتقديم حلول تنقل مستدام أكثر تطوراً والعمل على تحسين حياة الناس، في صلب رؤية واستراتيجية في كيا.”

 

وتهدف العلامة التجارية، في التمكن من الوصول إلى تحقيق نسبة مبيعات سنوية قدرها مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2026 وزيادة العدد إلى 1.6 مليون وحدة سنوياً بحلول عام 2030، تقودها المنتجات والمبادرات التي تم الكشف عنها اليوم.

 

استراتيجية كيا للمركبات الكهربائية: زيادة مجموعة المركبات الكهربائية وتعزيز البنية الأساسية للشحن بهدف جعل المركبات الكهربائية متوفرة لكافة العملاء

 

أعلنت كيا عن خطتها لتطوير مجموعة متنوعة من المركبات الكهربائية بسعر يتراوح بين 30 ألف دولار و80 ألف دولار، تضم طرازات حالية مثل سيارة إي في 6 وإي في 9، بالإضافة إلى عروض مستقبلية مصممة لفئات B- و C الشهيرة. وتهدف العلامة التجارية إلى تقديم مركبات كهربائية أصغر مثل إي في 5 وإي في 4 و وأي في 3، بأسعار تتراوح من 35000 دولار إلى 50000 دولار، للإسراع بالاعتماد الواسع النطاق على المركبات الكهربائية.

 

في الأسواق الناشئة ذات معدلات اعتماد أقل من غيرها من الأسواق على المركبات الكهربائية، سيركز الإطلاق الأولي على إي في 6 وإي في 9، تليها الإصدارات اللاحقة للنماذج الاستراتيجية بما في ذلك إي في 5 وإي في 4 وإي في 3. . وتهدف هذه السياسة إلى تنويع عروض المنتجات وتلبية تفضيلات العملاء المختلفة.

 

وتُبذل الجهود لإنشاء نظام موثوق لإنتاج المركبات الكهربائية وتوفير البطاريات، إلى جانب هدف العلامة التجارية المتمثل في زيادة مرافق إنتاج المركبات الكهربائية العالمية إلى ما مجموعه ثمانية بحلول عام 2025. ستشمل هذه المرافق البحث والتطوير والإنتاج والإمداد، حيث تأتي كوريا كمركز محوري. في أوروبا، ستركز كيا على إنتاج المركبات الكهربائية الصغيرة والمتوسطة الحجم، بينما في الصين، سيكون التركيز على المركبات الكهربائية متوسطة إلى كبيرة الحجم.كما سيتم إنتاج طرازات من المركبات الكهربائية المصممة للأسواق الناشئة في الهند. تخطط كيا أيضاً لتقديم مجموعة متنوعة من نماذج المركبات الكهربائية في أمريكا الشمالية، وذلك استجابةً لقانون خفض التضخم.

 

فضلاً عن ذلك، تعمل العلامة التجارية بنشاط على إنشاء مشاريع مشتركة للبطاريات، لضمان نظام عالمي مستقر لإمداد البطاريات بالتزامن مع شبكة إنتاج المركبات الكهربائية العالمية.

 

تشكيلة سيارات من طراز سيارات كيا إي في: مجموعة شاملة من النماذج سريعة التوسع لتلبية احتياجات العملاء المختلفة

 

يلعب كل طراز من سيارات إي في دورًا استراتيجيًا رئيسيًا في تسريع التحول إلى استخدام سيارات إي في من خلال زيادة جاذبية طرازات سيارات إي في وإضفاء الطابع الحر لتشمل مجموعة سكانية متزايدة من العملاء.

 

يتم تصنيع كل نموذج بشكل فريد لتلبية احتياجات العملاء المحددة والمتنوعة، إلا أنهم يجتمعون على عناصر مشتركة مثل العلامة التجارية، وتقنية المنصات الكهربائية المتطورة، والأضداد المتحدة المبتكرة، وفلسفة التصميم، والعلامة التجارية، والألوان والمواد والتشطيبات المستدامة. ويستلزم ذلك الأمر دمج الاستدامة على نطاق واسع من خلال العمل، مثل استخدام عشرة عناصر مستدامة يجب توفرها في بناء كل طراز، بما في ذلك البلاستيك الحيوي والطلاء الحيوي والبولي إيثيلين تيرفثالات المعاد تدويره أو موكيت شباك الصيد.

 

سيارة كيا إي في 5 طراز أس يو في: تم تصميمها وهندستها لتلبية احتياجات ورغبات عائلات الألفية.

 

تم تصميم سيارة كيا إي في 5، وهي السيارة الكهربائية الثالثة ذات البطارية الكهربائية BEV في مجموعتها، على منصة السيارات الكهربائية إي في المخصصة للعلامة التجارية، والمنصة الكهربائية العالمية المعيارية. حقبة جديدة من التنقل الكهربائي والتصميم المميز لسيارات أس يو في. وتتميز بشكل مستوحى من فلسفة التصميم الفريدة للعلامة التجارية، “الأضداد المتحدة”؛ فهي تجمع بين التنوع الاستثنائي والراحة المتميزة مع التكنولوجيا المتقدمة والأداء الديناميكي والسلامة الرائدة لتقديم مركبة متوازنة بشكل متناغم.

 

تتميز سيارة إي في 5 بتصميم داخلي يعيد تصور السيارة والمساحة الداخلية بالكامل. مستوحاة من سيارة إي في 9 الأكبر حجمًا التي تم إطلاقها مؤخرًا، فهي توفر مساحة داخلية واسعة أقرب في المفهوم والتنفيذ إلى غرفة معيشة في مقصورة السيارة التقليدية.

 

مجموعة نقل الحركة الكهربائية وتجربة القيادة

 

سوف يتم عرض سيارات إي في 5 عبر منصة سيارات إي في المخصصة لمنصة الكهربائية العالمية المعيارية، مما يوفر أساسًا متينًا لأداء السيارة ويساهم في ديناميكيات القيادة الشاملة الممتازة.

 

سيتم إنتاج سيارات إي في 5 في كل من الصين وكوريا، وسيكون للسوق الصينية إمكانية الوصول إلى ثلاثة أنواع: القياسية، والموسعة، والموسعة ذات الدفع الكلي.

 

ومن المتوقع أن يتمتع الطراز القياسي، المجهز ببطارية بقدرة 64 كيلوواط في الساعة ومحرك بقدرة 160 كيلوواط، بنطاق قيادة يصل إلى 530 كيلومترًا لكل شحنة وفقًا لمعايير دورة الشحن والتحميل المجمعة. ويهدف الطراز الموسع، الذي يتميز ببطارية بقدرة 88 كيلوواط في الساعة ونفس المحرك بقدرة 160 كيلوواط، إلى تحقيق مدى يصل إلى 720 كيلومترًا لكل شحنة. وسوف يتميز الطراز الموسع ذو الدفع الكلي على بطارية بقدرة 88 كيلوواط في الساعة وقوة إنتاجية مجمعة تبلغ 230 كيلوواط، مع محرك للعجلة الأمامية بقدرة 160 كيلوواط ومحرك للعجلات الخلفية بقدرة 70 كيلوواط. فيما يتعلق بطراز الدفع الكلي، تستهدف كيا نطاق قيادة يبلغ 650 كيلومترًا وفقًا لمعايير دورة الشحن والتحميل المجمعة. بالإضافة إلى ذلك، يوفر هذا الطراز إمكانية الشحن السريع، مما يسمح بشحن البطارية من 30% إلى 80% خلال 27 دقيقة فقط.

 

[1] قد تختلف مواصفات المنتج لسيارة كيا إي في 5 حسب المنطقة والبلد.

 

في كوريا، جميع أنواع طرازات إي في 5، بما في ذلك الإصدارات القياسية والموسعة والموسعة ذات الدفع الكلي، قيد التطوير، مع مراعاة التعديلات المحتملة. سيحتوي الطراز القياسي على بطارية بقوة 58 كيلوواط في الساعة ومحرك أمامي بقدرة 160 كيلوواط. وسيحتوي الطراز الموسع على بطارية بقوة 81 كيلوواط في الساعة ونفس المحرك الأمامي بقدرة 160 كيلوواط. وسيتضمن طراز الموسع ذو الدفع الكلي محركًا خلفيًا إضافيًا بقدرة 70 كيلوواط، مما يؤدي إلى إنتاج طاقة مجمعة تصل إلى 225 كيلوواط. سوف يتم تصميم نطاق القيادة لكل طراز لتلبية متطلبات السوق.

 

تم تصميم بطارية سيارة إي في 5 لتعمل بفعالية طوال الفصول الأربعة، حتى في الطقس شديد الحرارة والطقس شديد البرودة. تم دمج نظام المضخة الحرارية المتقدم، وهو ميزة شائعة بالفعل بسيارة إي في 6، في سيارة إي في 5 لإدارة درجة حرارة البطارية، مما يضمن أداءً متسقًا بغض النظر عن الظروف الخارجية.

 

وسوف توفر نظام كبح متجدد ونظام إي بيدال الذي يسمح للسائقين بإبطاء السرعة وزيادتها باستخدام دواسة واحدة، وبالتالي تقليل المجهود وتعزيز الراحة اثناء القيادة.

 

“يتوسع سوق سيارات إي في حيث يتحول من سوق من العملاء الأوائل ممن تبنوا المبدأ إلى أغلبية جماهيرية أوسع من العملاء. باعتبارنا شركة رائدة في التحول الكبير في مجال سيارات إي في، قمنا بسرعة بتوسيع تشكيلة سيارات إي في الخاصة بنا لتتجاوز الطرازين إي في 6 وإي في 9 لتشمل مجموعة متنوعة من الطرازات الصغيرة ومتوسطة حجم مثل سيارة إي في 5 وقال سبنسر تشو، رئيس القسم الفرعي لتخطيط الأعمال العالمية: “إن مجموعة السيارات الكهربائية التنافسية والمتنامية لدينا ستساهم بالإسراع في الاعتماد على السيارات الكهربائية وتوفر للمستهلكين المزيد من الاحتمالات للاختيار من بينها”.

 

وأضاف” كيا إي في 5 ليست فقط إضافة جديدة إلى مجموعة المركبات الكهربائية التي تتنامى بسرعة، ولكنها أيضًا تجسيد لكيفية الإسراع في تحقيق ثورة المركبات الكهربائية.

 

بالنسبة لنا، إنه المثال الأفضل لإستراتيجيتنا المستقبلية للمركبات الكهربائية والتزامنا بالإسراع بالانتقال العالمي إلى المركبات الكهربائية.”

 

ستكون سيارة إي في 5 متاحة أيضًا بطراز جي تي، وستقدم المزيد من ميزات الأداء وتعزيز تجربة القيادة. سيتم الكشف لاحقاً عن المزيد من المعلومات فيما يتعلق بأناقة إي في 5 جي تي.

 

المعلومات والتواصل

 

تم تجهيز مقصورة إي جي 5 الفسيحة، الخفيفة وذات التهوئة الجيدة بتقنية المعلومات والتواصل المتطورة التي تعزز الكفاءة و

الراحة في كل رحلة مع تمكين الركاب من البقاء منخرطين بأمان مع العالم الرقمي أثناء سفرهم.

 

وهي مجهزة بنظام المعلومات والترفيه الخاص بالمركبة المتصلة Navigation Cockpit (ccNC) ويدعم تحديثات البرامج عبر الهواء. يتضمن شاشة بانورامية واسعة، والتي تجمع بين مجموعة مقاس 12.3 بوصة ونظام معلومات وترفيه مقاس 12.3 بوصة، إضافة إلى شاشة تحكم في المناخ مقاس 5 بوصات. توفر هذه الميزات للسائق معلومات ومحتوى شاملين لتجربة قيادة مريحة وغامرة.

 

يتم تطبيق واجهة المستخدم الرسومية الموحدة الجديدة للعلامة التجارية (GUI) بين الشاشات السمعية والبصرية والملاحة والاتصالات عن بُعد (AVNT)، ويضمن الـ CDUاتساق عرض المعلومات المعزز. وهذه الفائدة الصغيرة للتنقل إمكانية استخدام معززة للوظائف الخاصة بالمركبات الكهربائية وتمكن سائقين بلمحة من الروابط مثل النطاق وشحن المركبات الكهربائية. بالإضافة إلى ذلك، يتم زيادة رأسمالها من خلال الزجاج الاختياري (شاشة العرض الأمامية).

 

في جميع أنحاء المقصورة، الأزرار المادية محفوظة إلى الحد الأدنى. أسفل شاشة AVNT المركزية، تتوفر أربعة مفاتيح صلبة مخفية بدء/توقف تعمل جنبًا إلى جنب مع AVNT كما التحكم في التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) في السابق، كانت هذه الأنظمة تتطلب 17 زرًا للتحكم فيها.

 

يتيح نظام التحكم في المناخ المكون من ثلاث مناطق التحكم الفردي للسائق كما الراكب الأمامي وركاب الصف الثاني، بينما تقلل ميزة ما بعد فصل الكربون تخفف من روائح مكيف الهواء، ما يضمن بيئة مقصورة ممتعة لجميع الركاب.

 

يمكن للعملاء الحفاظ على تحديثهم لمركبة أي في 5 باستمرار من خلال ترقية الميزات والخدمات الرقمية لسيارة أس يو في دون الحاجة إلى التوجه بالسيارة إلى الوكالة. بالإضافة إلى الميزات العادية، يوفر متجر كيا كونكت مجموعة واسعة من الخيارات لإضافتها إلى أداء السيارة وتعزيز تجربة المستخدم.

 

ميزات السلامة والراحة

 

تم تجهيز سيارة إي في 5 بمجموعه من سبع وسائد هوائية. الإضافة إلى أحدث تقنيات حزام الأمان، حيث تم تصميم هيكلها لتحقيق

القوة المثلى. بطبيعة الحال، يتم تقديمه مع أحدث أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS) للعلامة التجارية ومجموعة من السلامة النشطة.

 

يأتي النموذج مع مساعدة القيادة على الطرق السريعة (HDA2)، والذي يساعد السائقين على الحفاظ على المسافة والبقاء متمركزاً في الممر، وتغيير الممرات، وضبط التمركز الجانبي.

 

بلمسة بسيطة من المفتاح الذكي 2، يمكن للعملاء تنشيط نظام المساعدة الذكية لإيقاف السيارات عن بُعد (RSPA 2). . تمكن هذه التقنية سيارة أس يو في من إيقاف نفسها دون الحاجة إلى تدخل السائق، سواء داخل السيارة أو خارجها. أيضًا، توفر عملية الخروج الذكية والوظيفة الأمامية والعكسية البعيدة للسائقين راحة الإضافية عند التنقل في أماكن وقوف السيارات الضيقة. تساهم هذه الميزات في تقديم تجربة قيادة وايقاف للمركبة أكثر استرخاءً وإمتاعاً.

 

باستخدام أجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية لتحديد المسؤوليات، يقوم نظام المساعدة الذكي لإيقاف مستشعر السيارات عن بعد RSPA 2 البديل لمحرك السيارة في مكان ما، أداة استشعار السيارة والشاحن في دواسة الوقود والمكابح وناقل الحركة. ويسمح النظام أيضًا بالمكابح الجديدة إذا تم اكتشاف جسم يمثل عقبة في مساره. كما أنها تتميز بشكل متقن بمساعدة تجنب الاصطدام عبر حركة المرور الخلفية (RCCA) لمنع الاصطدامات بالمركبات القادمة عند الرجوع للخلف.

 

وبذلت جهودًا لتعزيز استخدام الطاقة في إي في 5 عن طريق دمج سيارات النقل من مركبة إلى V2L ومن مركبة إلى شبكة (V2G) مع V2L، وبطارية عالية الجهد توفر الطاقة للأجهزة الإلكترونية. ركزت كيا على طرح V2G في المناطق التي توجد فيها البنية الأساسية الضرورية، ما يتيح مشاركة طاقة البطارية الفائقة مع الشبكة.

 

إعدادات المقاعد المتعددة

 

تتوفر إي في 5 مع مجموعة مختارة من الجلود المتخصصة التي تتميز بنسيج PET المعاد له التنوع البيئي والتنوع البيولوجي Bio-PU. إن هذا التصميم المبتكر يجعل من صورة سيارة إي في 5 الفسيحة أكثر من مجرد مكان للركاب، وذلك أثناء السفر، بل ويتميز بشكل أفضل بتركيبات مذهلة للغاية من جيل الألفية وتشمل تجربة ممتعة في كل مرة يتواجدون فيها داخل السيارة.

 

في مقدمة السيارة، توفر المقاعد من نوع مقاعد البدلاء (المتوافرة فقط في السوق الصينية)، جنبًا إلى جنب مع وضعية الإضاءة، مساحة مريحة للركاب. يشتمل مسند وحدة التحكم المركزي أيضًا على طاولة ومكان للتخزين، ما يزيد من تعدد استخدامات المركبة.

 

تم تصميم المقاعد المائلة لتجنب عدم راحة العمود الفقري مع زاوية الظهر القابلة للتعديل باستمرار. تتميز مقاعد الاسترخاء بوظيفة تدليك من أربعة أوضاع بثلاثة مستويات من القوة، ما يتيح للركاب اختيار الوضعية التي يرغبون بها أثناء الشحن، ما يساعدهم على الشعور بالنشاط التام عند استئناف رحلتهم. توفر مقاعد الراحة مستويات استثنائية من الرفاهية المعززة، وذلك بفضل ست خلايا هوائية للتدليك، أربع من مستويات من الدعم لأسفل الظهر، وظيفة سخان وتهوئة من ثلاث خطوات، ومسند قدم. وفر مقاعد الأمان في هذا الطراز، المجهزة بثلاث وسائد هوائية ومسند رأس قابل للتعديل رباعي الاتجاهات، الحماية المثلى للركاب.

 

عند الوصول إلى وجهتهم، يمكن للعائلات تحويل الجزء الخلفي من السيارة إلى غرفة نوم بفضل مقعد التخييم الموجود في الصف الثاني والقابل للطي بالكامل بدرجة صفر. يمكنهم الاستمتاع بالطعام الذي تم شراؤه مسبقًا والمخزن في ثلاجة وحدة التحكم الخلفية/الأكثر حرارة. توفر الوحدة وظائف تدفئة الطعام وتبريد المشروبات بمدى درجة حرارة من 5 إلى 55 درجة مئوية وسعة 4.0 لتر. مكن استخدامه بطرق عديدة، مثل الحفاظ على وجبة الإفطار دافئة أثناء التنقل، وتسخين المشروبات مثل الشاي والقهوة، وتخزين المشروبات المثلجة والمياه أثناء رحلات التخييم الصيفية.

 

بطبيعة الحال، فكر المصممون الذين عملوا على المقصورة الداخلية لسيارة إي في 5 في ميزة لتمكين الركاب من الاستمتاع بطعامهم، سواء اختاروا تناول الطعام في الهواء الطلق أو داخل المقصورة. وذلك من خلال توفير لوحة أمتعة متعددة الاستخدامات، والتي يمكن تحويلها على الفور إلى طاولة.

 

– مفهوم سيارة كيا إي في 3 توفير التكنولوجيا والتطبيق العملي والتصميم لسيارة أس يو في الرائدة في شكل مدمج

 

يمثل مفهوم سيارة إي في 3 رؤية للعلامة التجارية لـلمركبة المدمجة الكهربائية طراز اس يو في التي تمزج دون عناء بين التطبيق العملي والمتعة المطلقة للقيادة. يوفر للمستخدمين التكنولوجيا والتطبيق العملي والتصميم لسيارة أس يو في الرائدة من كيا، سيارة إي في ، في شكل مدمج سهل المنال. في حين أن هذه الصفات قد تبدو غير متوافقة مع البعض، فإن تقديم حلول تصميمية إبداعية ورائدة من خلال دمج المصادر التي تبدو متناقضة يكمن في قلب فلسفة تصميم كيا “اتحاد الأضداد”. أما فيما يخص سيارة كيا إي في 3، استمد مصممو كيا درجة عالية من الإلهام من ركيزة “الفرح للعقل” لفلسفة التصميم.

 

وقال كريم حبيب، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس مركز كيا للتصميم العالمي: “يمكن اعتبار الفرح نقيضًا للعقل. أحدهما رد فعل إيجابي وعاطفي والآخر مشتق من المنطق، عندما يتم دمجهما معاً، فإن صفاتهما المتناقضة تندمج في تصميم قوي ومؤثر للغاية.

 

“مع مفهوم إي في 3، يتجلى تأثير” الفرح للعقل “في الصفات المتناقضة للمجموعة القوية جنبًا إلى جنب مع صورة ظلية ديناميكية. بالإضافة إلى ذلك، فإن المعالجة غير المتوقعة للمجلدات والرسومات تتشابك في نفس الوقت مع بعضها البعض، ما يخلق تصميمًا منطقيًا وعاطفياً.”

 

تولد معالجة تصميم المقصورة، مع دفع الزجاج الأمامي للمركبة إلى الأمام وخط السقف الطويل المائل، صورة ظلية فريدة. تؤدي البنية القوية لأقواس العجلات المربعة، المتقاطعة بزوايا غير متماثلة، إلى منطق غير متوقع وانطباع قوي. وهذا بدوره يتناقض مع الزجاج الأمامي الملتف وعمود C المنفصل، والذي يربط أسطح المنزل الزجاجي ويعطي السقف تأثيرًا عائماً.

 

في الداخل، يمزج مفهوم إي في 3 بين التطبيق العملي الاستثنائي وتحول أجواء المقصورة والتصميم. كما هو الحال مع المظهر الخارجي للمركبات، تلعب ركيزة “الفرح للعقل” دورًا مؤثرًا أساسيًا، حيث تُدمج القيم المتعارضة على ما يبدو لتنفذ لغة خاصة بتصميم ذو انتاج دقيق، ما يؤدي إلى انتاج مقصورة تشعر بالسعادة للسفر عبرها، مع توفير مساحة واسعة لدعم نمط حياة نشط بمجرد وصول الركاب إلى وجهتهم.

 

توفر المقصورة أيضًا بيئة تعزز الرفاهية العاطفية. مدعومة بإضاءة ناعمة، فإن الشكل والسطح الجذابين والنظيفين للغاية للوحة القيادة، المصنوعة من خلال خطوط رمزية راقية بشكل رائع، توفر إحساسًا بصريًا واسعًا يُقدم فرص لا حدود لها في كل رحلة.

 

يتحد تصميم المقعد المريح المتقدم والمواد الصديقة للبيئة، بما يتماشى مع روح العلامة التجارية لتحقيق الاستدامة على نطاق واسع، مع الطاولات الصغيرة التي تدور في الطول والموقع والزاوية. بالتزامن مع حركة المقاعد، تدعم الطاولات أربعة أوضاع لتعزيز تجربة العملاء، التركيز، الاجتماعي، المنعش والتخزين. المقعد الخلفي القابل للطي هو من نوع المقعد المرن ويمكن طيه لأعلى دون عناء، ما يسمح بتخزين الأمتعة الضخمة مثل الدراجات البخارية الكهربائية والدراجات.

 

مفهوم كيا إي في 4: إعادة تعريف جوهر سيارة السيدان الكهربائية

 

تمثل مفهوم إي في 4 نقاء ركيزة “القدرة على التقدم” في فلسفة التصميم “اتحاد الأضداد”. يركز التركيز على “القدرة على التقدم”

على المهارات والخبرة التي تم تطويرها خلال حقبة كيا الأخيرة على التركيز على التصميم. يغذي هذا ويفتح أبواب المنتجات من أجل وضع معايير جديدة لعناصر العناصر الجديدة لتشكيلة الشتاء. هذا هو الحال مع مفهوم سيارة إي في 4.

 

قد يقول شكله المكون من أربعة أبواب أنه يجب تصنيفه على أنه سيارة سيدان. ومع ذلك فإن خطوط الطرازات القوية والمؤثرة لا تمثل مجرد سيارة سيدان أخرى، ولكنها تمثل نوعًا جديدًا تمامًا من سيارات السيدان الكهربائية التي تمثل رمزًا للابتكار.

 

مستوحاة من قوة التقدم، والتي تتجلى من خلال مزيج متناغم من الخطوط القطرية الواثقة والهندسية والأسطح الغنية والتقنية، تمثل السيارة الاختبارية إي في 4 قيمة ونهجًا وتجربة عملاء وتصنيفًا جديدًا. تؤكد جوانب مثل الأنف المنخفض والأنيق المثير للذكريات والصورة الظلية الطويلة والديناميكية للذيل الطويل، وجناح السقف الفني وجميع السمات التي تذكرنا بالسيارات الرياضية وسيارات السباق، مكانة سيارة إي في 4 كنوع جديد تمامًا من سيارات السيدان الكهربائية.

 

إن انطباع الوجه القوي يكمل الصورة الظلية التكنولوجية التقدمية للسيارة مفهوم إي في 4. يتميز هذا الطراز بمظهر عريض ومهيب مع مصابيح أمامية موضوعة عموديًا على الحواف الخارجية القصوى لغطاء المحرك والمصد الأمامي، كما يرمز إلى تصميم العلامة التجارية على تجاوز الحدود وتسريع ثورة السيارات الكهربائية.

 

وتتميز المقصورة الداخلية بتصميم أفقي أنيق وواسع، يتضمن عناصر تصميم أنيقة تعطي الأولوية لتجربة السائق دون إعاقة رؤيته. ولتحقيق ذلك، قام مصممو كيا، ومن بين تحسينات أخرى للتصميم الداخلي، بوضع لوحة تحكم لتكييف الهواء يمكن تخزينها بشكل أنيق في الكونسول الوسطي عند عدم استخدامها وفتحات تهوية على شكل دبوس توفر المرونة لتغيير الأنماط.

 

تتيح أجواء المقصورة التي تشبه الشرنقة للسائق التفاعل مع السيارة بطريقة جديدة وغير مزعجة. تُعرض لوحة العدادات النحيفة عبر شاشتين رقميتين، مما يوفر مستويات دقيقة من توجيه السائق، مما يساعد على تصفية العقل من عوامل التشتيت والاستعداد للمهام القادمة.

 

يأتي المفهوم إي في 4 مزودًا بأوضاع العقل الجديدة، وهي ميزة تعمل على ضبط الإضاءة المحيطة وأنماط التهوية المتحركة. في وضع الأداء، يتم تزويد السائق بجميع المعلومات التي يحتاجها لأداء الأداء الأمثل وتحقيق أقصى استفادة من يومه. في المقابل، يوفر وضع الهدوء مجموعة من الرسومات الرقمية لخلق أجواء أكثر استرخاءً للتأمل والاستعادة.

 

توسيع البنية التحتية للشحن

 

رغبةً منها للمساعدة في مواجهة التحدي المستمر المتمثل في البنية التحتية الموثوقة والمتاحة للشحن، تعمل العلامة التجارية بنشاط على توسيع شبكات الشحن العالمية. ففي أمريكا الشمالية، أعلنت شركة كيا عن قرارها باعتماد معيار الشحن لأمريكا الشمالية (NACS) لسياراتها الكهربائية بدءًا من الربع الأخير من عام 2024. وستمنح هذه الخطوة لعملاء كيا إمكانية الوصول إلى ما يقرب من 12000 شاحن تيسلا الفائق.

 

وكجزء من تحالف يضم ست مجموعات من شركات تصنيع المعدات الأصلية، تعمل كيا على بناء 30 ألف محطة شحن سريع في جميع أنحاء أمريكا الشمالية بحلول عام 2030 لمعالجة المخاوف المتعلقة بإمكانية الوصول إلى الشحن. وفي أوروبا، تعاونت مع أربع مجموعات من شركات تصنيع المعدات الأصلية لإنشاء “آيونيتي”، حيث قامت بتركيب 2800 محطة شحن سريع على طول الطرق السريعة الرئيسية. وذلك بغرض الحصول على إجمالي 7000 محطة تشغيلية بحلول عام 2025، مما يوفر خيارات شحن فعالة لأصحاب السيارات الكهربائية الخاصة بالعلامة التجارية.

 

تجربة السيارة الكهربائية الجديدة من كيا: الارتقاء برحلة العميل إلى المستوى التالي

 

ولتسريع ثورة السيارات الكهربائية وتوفير عرض متنوع وشامل لجميع عملائها، ستستفيد العلامة التجارية من جميع جوانب رحلة العميل، وبالتالي ضمان أن يكون اعتماد السيارات الكهربائية مريحًا وسهلاً قدر الإمكان. وتتضمن هذه الإستراتيجية تحسين كل نقطة من نقاط الاتصال مع العميل، بدءًا من الشراء المسبق وحتى مرحلة التملك.

 

في النصف الأول من عام 2024، من المقرر إطلاق تطبيق كيا، بهدف تزويد العملاء بتجربة شاملة وخالية من المتاعب، بدءًا من أبحاث المركبات واختبار القيادة وحتى إنهاء العقود.

 

وسيشمل التطبيق روبوت دردشة يعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدة العملاء في الإجابة على أسئلتهم وتقديم إجابات سريعة. كما سيقدم خصومات على أقساط التأمين المرتبطة بمنتجات التأمين. الميزة البارزة في التطبيق هي وظيفة التوجيه الإلكتروني، التي تستخدم حالة البطارية الحالية للسيارة لاقتراح أفضل طريق، مع الأخذ في الاعتبار محطات الشحن. ستعرض الشاشة الرئيسية للتطبيق معلومات تعتمد على الموقع، مثل المطاعم القريبة، لتحسين تجربة المستخدم. يمكن للعملاء إدارة منفذ الشحن بسهولة ومراقبة حالة الشحن في الوقت الفعلي على الشاشة الرئيسية باستخدام ميزة طبقة المقبض الموجودة في التطبيق.

 

وتهدف كيا أيضًا إلى تعزيز تجارب العملاء دون الاتصال بالإنترنت لتسليط الضوء على مزايا نماذج السيارات الكهربائية، مع الجهود الحالية مثل متجر المدينة الرقمي ومتجر السيارات الكهربائية غير المتصلة في كوريا بالإضافة إلى متجر المدينة الموجود خارج كوريا. كما تخطط مستقبلًا لإنشاء متاجر حصرية للسيارات الكهربائية في الولايات المتحدة، أوروبا، الصين، والهند.

 

من خلال تسخير تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المختلط، فإن الهدف هو توفير تجارب غامرة تحفز العملاء على التفاعل بشكل أعمق مع المنتجات. وستركز الجهود أيضًا على تحسين قدرات خدمة العملاء لممثلي المبيعات العالمية في قطاع السيارات الكهربائية وإدخال متخصصين في المنتجات مصممين خصيصًا لمناطق محددة، مما يتيح استشارات شخصية واختبارات قيادة تتماشى مع الخصائص الفريدة لكل منطقة.

 

من المقرر أن تتبنى كيا تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدية لإحداث ثورة في تجربة السيارة، بما في ذلك الشراكة مع أفضل موفري نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدية لطرح خدمات مبتكرة. وسيسمح ذلك للعملاء بالوصول إلى مجموعة واسعة من الخدمات مثل إدارة الجدول الزمني وتحسين مسار السيارة الكهربائية وتخطيط السفر والترفيه ودعم الطوارئ من خلال المشاركة ببساطة في المحادثات مع مساعد الذكاء الاصطناعي التوليدي.

 

ستظهر تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي لأول مرة في طراز 2024 آي في 3، مع دمجها لاحقًا في آي في 4 و آي في 5، وتحسينات مستمرة عبر التحديثات عبر الهواء.

 

أيام السيارات الكهربائية المستقبلية

 

للمضي قدمًا، ستواصل كيا عرض النماذج والمفاهيم الكهربائية الجديدة والتقنيات الرائدة في يوم السيارات الكهربائية كل عام والاستفادة من الحدث كمنصة للعلامة التجارية لتقديم إستراتيجيتها التقدمية للسيارات الكهربائية ورؤيتها للتنقل المستقبلي.

 

※ ملحوظة المحرر: قد تختلف مواصفات المنتج ومدى توفره حسب المنطقة والبلد