الحركة التي تلهم

على الرغم من أن شركة كيا تتمتع بتاريخ عريق في صناعة السيارات إلا أننا في الحقيقة بدأنا مسيرتنا بصنع الدراجات وذلك في عام 1944.

ولأكثر من 75 عامًا كنا نهتم بتوفير وسائل النقل والحركة من مكان إلى أخر. قدمنا بكل فخر الحلول التي تساعد الناس على التنقل من مكان إلى آخر
، لربطهم ببعضهم البعض، وتقريب المسافات الفعلية والعاطفية بينهم.


كما ترن،
لطالما كان التنقل في قلب علامتنا التجارية، ونقل الأشخاص في جوهر عملنا، وستبقى هكذا في المستقبل، بغض النظر عن جميع التغييرات التي قد تطرأ على صناعتنا.

تطورت البشرية من خلال الهجرة. الانتقال من مكان إلى آخر، عبر قارات مختلفة.


تمثل هذه الرغبة والحاجة للتنقل جزء لا يتجزأ من حمضنا النووي كبشر عندما نتحرك، نكتشف عوالم جديدة،
ونعيش تجارب رائعة، ونلتقي بأشخاص جدد، ونكتشف وجهات نظر مختلفة.


استلهمنا الفكرة وأشعل حماسنا

التنقل بطبيعته يحتضن مفهوم التغيير المستمر، تغيير بيئتنا ومحيطنا، ونتيجة لذلك يتغير المرء في نفسه.

عندما تنتقل يكون لديك الوقت للتفكير. التنقل يتيح لك التفكير والإلهام والتقدم.

ونحن في كيا نؤمن بأن التنقل هو من يلهمنا الأفكار.
ولهذا السبب أنشأنا لك مساحة لتلهمك، والمزيد من الوقت لإضفاء الحيوية على أفكارك.


وهذا هو سبب وجودنا

سبب وجودنا هو خلق مساحات تلهم مستهلكينا، ليس فقط من خلال منتجاتنا، ولكن أيضًا من خلال متاجرنا، والتي تمكن المستهلكين من لمس و تجربة منتجاتنا.

نحن هنا لتقديم خدمات مفيدة ومناسبة من شأنها توفير الوقت للأنشطة التي تلهمك أكثر، مثل التواجد مع عائلتك وأصدقائك أو السفر أو مجرد الاسترخاء.

 

مع كيا الجديدة، سنتجاوز كوننا شركة تصنيع سيارات تقليدية لنصبح علامة تجارية ورمز للتنقل.

على من يفهم احتياجات التنقل لدى المستهلكين، ليس من حيث المنتجات فقط ولكن أيضًا من حيث الخدمات، توفير حلول مناسبة تحترم المورد الأكثر قيمة لدى الجميع، وهو الوقت

ولكنه الغرض الذي نسعى لتحقيقه ونعمل على أساسه في كل ما نقوم به.